مرطبات البشرة

ماهي أسباب جفاف البشرة؟ كيف يمكن تفاديها؟ واي طبقة في البشرة هي المسؤولة عن حفظ الرطوبة فيها وكيف نحافظ عليها من التلف؟ ماهي الزيوت والمواد الطبيعية التي تستخدم عوضا عن المنتجات التجارية؟

جميع أجوبة هذه الأسئلة بالإضافة الى معلومات أخرى كثيرة تجدونها احبتي في هذا الموضوع. أتمنى لكم قراءة ممتعة.

من منكم يريد ان تكون بشرته هكذا:
بشرة جافة, متشققة, غير مرنة,كثيرة الحكة ولا تمت للنعومة بصلة. بالطبع لا احد. مع ذلك يعاني الكثيرون من جفاف البشرة ومشاكل كثيرة ناتجه عن ذلك. لكن, لماذا تجف البشرة اصلا؟

من ناحية فيزيولوجية فأن جفاف البشرة يتحدد عادة في الطبقة العليا منها والتي تسمى ب
Stratum corneum

تتكون هذه الطبقة من خلايا جلد ميتة تستبدل يوميا بخلايا جديدة من الطبقات السفلى. بين هذه الخلايا هناك انسجة رابطة تتكون من عدة مواد هي التي تحدد نوع البشرة ولونها ومناعتها ودرجة مرونتها ونوع تركيبها وصفاتها الاخرى.
الانسجة الرابطة هذه والتي تسمى ب
Intercellular Matrix
هي التي تعمل كذلك على حفظ الرطوبة داخل بشرتكم وهي تشبه مادة ال”سمنت” التي تسند وتقوي ارتباط خلايا البشرة مع بعضها البعض وتمنع فقدان الماء منها. تتكون هذه الانسجة من الغليسيرين وحمض اللينول والدهون والبروتينات وحمض الهيالورون وغيرها.

عادة تستمد البشرة رطوبتها من الجو ومن العناصر الغذائية والماء في الدم. تكون البشرة بصورة طبيعية طبقة شحمية رقيقة عازلة لجزيئات الماء وتمنعها من ال”الهروب” من الجلد. هذه الطبقة تعمل على اكساب الجلد مرونة ونعومة. في حالة انعدامها او وجود ثغرات فيها (خاصة في فصل الشتاء) تهرب جزيئات الماء منها عن طريق التبخر وتفقد البشرة رطوبتها وتبدأ في المراحل الاولى من جفافها بالحكة والاحمرار وبعدها بالتقشر والتشقق. في الحالات الشديدة والمتقدمة من المحتمل الإصابة بامراض جلدية خطيرة مثل التهابات الجلد والصدفية والتهاب الجلد التأتبي وغيرها.

كيف تتجنبون مسببات جفاف البشرة؟

– عدم الاكثار من استعمال الصوابين ومنظفات البشرة عامة وتجنب فرك البشرة بقوة قدر الإمكان.

– تجنب اشعة الشمس لفترات طويلة قدر الامكان

– الانتباه على رطوبة الهواء في المنزل حيث ينصح برطوبة لاتقل عن 60% في هواء المنزل ويمكن استخدام أجهزة ترطيب الجو او الاكتفاء بغلي الماء في المنزل بين الحين والأخر.

– تجنب استخدام منتجات التجميل والماكياج الغير طبيعية نظرا لعدم حمايتها الكافية للبشرة وقلة احتوائها على الزيوت الطبيعية التي تحمي رطوبة البشرة.

– تقليل درجة التدفئة في المنزل وتقليل التدخين والكحول او الامتناع عنهما نهائيا حيث يعتبران من اهم أسباب شيخوخة البشرة وجفافها وعدم نضارتها.

– الاستحمام بالماء البارد قدر الامكان وشرب مالايقل عن 2 لتر ماء يوميا.

– أستخدام الزيوت والكريمات للحفاظ على وجود طبقة زيتية تمنع تبخر الماء منها. هنا يجب الانتباه على عدم احتواء هذه الزيوت على البارافينات والزيوت المعدنية والعطور والكحول الخالص وخلاصات النعناع وزيوت الأبوكاليبتوس والنعناع والليمون لأنها تتسبب بجفاف البشرة.

كيف تتعرفون على المنتجات الجيدة؟

كل ماكانت كريمات ترطيب البشرة طبيعية وكلما زادت كثافتها وصعب نشرها على البشرة, كلما كانت جودتها اعلى ونسب الزيوت فيها عالية. كلما كانت سائلة كلما دل ذلك على نسب ماء عالية وقلة الزيوت فيها مما يعني جودة رديئة وتجارية.

ماهي الزيوت والمواد الطبيعية الخالصة التي تستخدم لترطيب البشرة او منع تبخر الماء منها او لكلا الغرضين؟

الزيوت والمواد الطبيعية كثيرة جدا. اشهرها واكثرها استخداما هي:

زيوت نباتات الهوهوبا ,جوز الهند ,زيت المشمش ,زبدة الشيا, زيت اللوز الحلو, زيت نبات الضرم,زيت نبات المكاداميا, زيت الزيتون,زيت القمح, وزيت الافوكادو وزيت عباد الشمس وزيت الصويا والالوفيرا.

هناك كذلك بعض العصائر التي تستخدم للحصول على بشرة نضره ورطبة مثل عصير المشمش والبطيخ والجزر(نسب عالية من فيتامينات مهمة للبشرة).
كما يتم استخدام صفار البيض والعسل واللبن وكريم الحليب وخلاصات الطحالب البحرية واليوريا وغيرها من المواد الطبيعية لهذه الاغراض حيث تعتبر بدائل طبيعية خالصة للمنتجات التجارية.

تحياتي لكم احبتي
مناف سلمان